صداع التوتر

هل تشعر بالتوتر ؟

يعد صداع التوتر الأكثر شيوعا في أشكال الصداع 1 ، لذا قد تكون مهتما بمعرفة أسباب حدوثه وكيفية التعامل معه حال إصابتك به.

أعراض صداع التوتر

يصاب أغلبنا بصداع التوتر لبعض الوقت في الواقع ، حتى الأطفال لم يسلموا من الإصابة بصداع التوتر 2. على الرغم من شيوع هذا الصداع لدى النساء بشكل أكبر منه لدى الرجال 2 ، إلا أن الأعراض واحدة لدى كل منهما.2

  • يشبّه العديد من الأشخاص هذا الشعور بوجود حزام ضيق من الضغط يطوق الرأس
  • يوصف الألم بأنه خفيف إلى معتدل الحدة
  • قد تدوم نوبة صداع التوتر من 30 دقيقة إلى عدة أيام 2.

يصاب الكثير من الناس بصداع التوتر مرة أو مرتين شهريا 3 ، ولكن الجيد في الأمر أن العرض الوحيد الذي تقلق بشأنه هو الألم وهناك عدة أمور يمكنك فعلها للتعامل مع الصداع بفعالية. 2

هل التوتر هو السبب الحقيقي وراء هذا الصداع ؟

يُسمى هذا الصداع بصداع التوتر ، ولكن هل الشعور بالتوتر هو ما يسبب الصداع حقا ؟ حسنا ، يبدو أن التوتر يلعب دورا بالفعل في هذا الصداع.

يُعتقد أن صداع التوتر مرتبط بالعضلات 2، و ان العديد من الأمور قد تسبب ايضا الألم، ومن بينها الإرهاق وحالة الجو وبعض الأطعمة أثناء فترة الدورة الشهرية لدى المرأة 3،4. ومع ذلك فإن أهم العوامل المسببة لهذا الصداع مرتبطة بالتوتر :

  • التوتر الجسدي في عضلات فروة الرأس أو الرقبة جراء وضعية الجلوس غير السليمة 2 ،أو تضييق العينين بشدة عند القراءة 3.
  • التوتر النفسي الناجم عن القلق و الضغوط 2.

التعامل مع صداع التوتر

لا يعد صداع التوتر خطيرا ولكنك - حال الإصابة به - تهرع للتخلص من الألم سريعا. أثبتت الدراسات فعالية مسكنات الألم المتاحة دون وصف الطبيب في تسكين آلام صداع التوتر. 4-5

هناك بعض الأمور التي بإمكانك تجريبها :

  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة - ربما لا تدرك أهمية هذا ، ولكن صداع التوتر أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة كثيرا 2. إن ممارسة التمارين الرياضية في حياتك اليومية من شأنها المساعدة في هذا الصدد.
  • الاسترخاء والتعامل مع الضغوط - إن تدليك الكتفين والرقبة إلى جانب وضع كمادة ساخنة على الجبهة أو الرقبة وممارسة اليوجا وحتى أخذ حمام دافئ من شأنه مساعدتك على الاسترخاء 2-3، كما أن بعض تمارين الاسترخاء قد تجدي نفعا.
  • تجنب مسببات الصداع - ومن بينها بعض الأطعمة ووضعية الجسم الخاطئة والضغوط والقلق وضغط العين وحتى الشعور بالجوع 3. لمزيد من المعلومات حول مسببات الصداع ، يرجى قراءة مقال "أكبر ١٠ مسببات للصداع".

متى تزور الطبيب ؟

اطلب استشارة الطبيب أو الصيدلي إذا كنت قلقا بشأن صداع التوتر لديك أو إذا كنت تعاني من أحد الأعراض التالي ذكرها :

  • الصداع المتكرر أو الحاد
  • الصداع الذي يتطور سريعا
  • الصداع الذي لا يتحسن أو الذي يزداد سوءا
  • الصداع الناجم عن السعال أو العطس أو ممارسة الرياضة أو النشاط الجنسي
  • الصداع الذي يكون مختلفا عن صداعك العادي
  • الصداع الذي يكون مصحوبا بأعراض أخرى مثل الدوخة والحمى والخدر والتقيؤ المستمر أو الإسهال والتلعثم في الكلام وتصلب الرقبة وصعوبة التنفس وفقدان الرؤية فضلا عن الشعور بالضعف
  • الصداع الذي يظهر بعد عمل حادثة ، خاصة لو كانت الإصابة في الرأس3.

إلى معظم الناس الذين يعانون من صداع التوتر : إنه مشكلة مزعجة ولكن يمكن التعامل معها بسهولة ؛ إن إيجادك طرقا للحيلولة دون وقوع مسببات صداع التوتر من شأنه التخلص من الألم ومساعدتك على عيش حياتك بصورة طبيعية.

References

  1. Stovner LJ, et al. The global burden of headache: a documentation of headache prevalence and disability worldwide. Cephalagia. 2007;27:193-210. Available at: http://www.l-t-b.org/assets/67/91367926-D374-BAA8-AB51FFB2214CADE4_document/Stovner_2007.pdf
  2. Lifting The Burden: the Global Campaign to Reduce the Burden of Headache Worldwide. Information for people affected by tension-type headache. Available at: http://www.w-h-a.org/assets/6/E0ED62DA-F33B-7800-997D29F3966BCFA3_document/What_is_tension-type_headache.pdf.
  3. UK NHS Choices. Diagnosing tension-type headaches. Available at: http://www.nhs.uk/conditions/headache/Pages/Introduction.aspx. Accessed July 2010.
  4. Schachtel BP, et al. Headache pain model for assessing and comparing the efficacy of over the counter analgesic agents. Clin Pharmacol Ther. 1991; 50: 322-329.
  5. Prior MJ, et al. Efficacy and safety of acetaminophen and naproxen in the treatment of tension-type headache. A randomized, double-blind, placebo-controlled trial. Cephalalgia. 2002;22:740-748.